Wednesday, 30 September 2009

ندوة التدوين في الكويت كما قيل و حصل

نقلت الصحف التالية الخبر

الآن
القبس
الرأي العام

و ان كنت افضل تغطية القبس الا اني اعتب على قول ان مدونتي "شالوت كويت" حسيت ان الاسم فلسفي! و مقارب لكلمة "اللاهوت" كانه اسم لنوع من الدراسات الفلسفية العميقه المتعلقة بالكويت! لول، الا اني اشكر التغطية الاعلامية لكل الصحف المذكورة اعلاه و شكر خاص للاخ المدون دوكاتي على كلامه الطيب عني مشكور اخوي و ما قصرت :) اسعدني اللي قلته، و للاخت إستكانة على تمنيها لنا بالتوفيق اعتذر لاني ما شفت البوست الا اليوم، ولاي مدون كتب كلمة زينه او شينه عن الندوة شكرا، فالتعليق على الحدث يعني الاهتمام به.

تفاصيل يوم الندوة بعيوني و قلمي البسيط :

- توتر ما قبل الندوة كان على اوجه باليوم السابق للندوة، الله اعلم شلون نمت يوم الأحد! بالي كان حيل مشغول بس اللي ريحني اني بيوم الخميس انهيت كتابة الافكار اللي بقولها. اللي حملني ثقل اهو اني راح احاول توصيل فكرة انواع المدونات في الكويت و عدم طغيان المدونات السياسية على كافة المدونات التي تحمل اتجاهات اخرى - تمثيل شريحة النساء من كتاب المدونات الكويتية - انصاف كل ما سبق و عدم الانحياز لخط ما

النسخة الاولية للافكار التي كنت اود طرحها هي كالتالي

تعريف التدوين
التدوين عبارة عن مساحة الكترونية يمكن لاي فرد ان يمتلكها و يعبر عن نفسه بها، و المواقع الالكترونية التي توفر الخدمة بالمجان متاحة كما يستطيع الشخص ان يمتلك موقع خاص و من خلاله ينشئ مدونته

فكرة التدوين

التعبير بالكتابة - التصوير الفوتوغرافي / الفيديو او الصوت، متاح من خلال النشر الكترونيا مما يسهل التعبير عن فكرة او حدث يهم الكاتب، ما يميز التدوين هو اللمسة الشخصية فلكل مدون شخصية و طريقة مختلفه بالكتابه بالإضافة لكون المدونات تتيح حرية الكتابة باي لغه و من ضمنها اللغة المستحدثة بالانترنت و التي تستخدم الاحرف الانجليزيه لتعبر عن الكلمات العربية و غيرها من اللغات. تتيح المدونه الفرصة لكل من يستخدم الانترنت ان يمتلكها و ان يقرء مدونات الآخرين، فالجمهور المتلقي لا يشمل فئة محددة دون عن آخرى فالحرية متحاة للك بان يقراء ، يكتب و يعلق

انواع المدونات

تختلف المدونات بقدر اختلاف اطياف المجتمع، و تحديدا المجتمع الكويتي و في المدونات المشمولة بموقع "كويت بلوجز دوت كوم" و غيرها، نرى كافة التوجهات و الميول التدوينية، الاجتماعية الفنية الثقافيه الاقتصادية السياسية الدينية الطبية ، ولا تقتصر على السياسة كما يخيل للبعض بل على العكس النوع الاكثر شيوعا من المدونات هي التي تنقل الحياة اليومية للافراد، في غالب المدونات الكويتية نرى التعبير عن الحياة اليومية بمختلف جوانبها ، فنرى الموظف و ربة المنزل و الطالب يكتبون جوانب من حياتهم اليومية او المواقف ذات الاهمية و التي تصادفهم في الحياة .. و مع تطور التدوين بدءت المدونات التي تحوي عدة كتاب بالظهور وكذلك مدونات مختصه بالازياء و التغذية و غيرها

مشاركة المرأة بالتدوين


و للمرأة قدر متساوٍ بالتدوين مع الرجل فالكل انسان ، و مشاركة المرأة المدونة بالظهور الاعلامي قد تكون خجولة نوعا ما و لكن بالمدونات وجودها قوي و فعال


بالنهاية التدوين وسيلة للتعبير عن الذات و عن الحياة اليومية و ما نراه في الساحة التدوينية الكويتيه هو انعكاس لكافة اطياف المجتمع الكويتي، سواء استخدم المدون اسم مستعار ام اسم حقيقي فالكتابة هي الاهم و هي الوسيلة الاقوى و التواصل الفكري هو الموحد لاختلاف التوجهات التدوينية

و كان من المزمع بذهني ان ما قلت اعلاه هو الافكار التي ساتوسع بالحديث عنها بس هيهااات

- صباح الندوة

بعثت لي من خلال الهاتف النقال صديقتي العزيزة النص التالي من احد مقالات الدكتور أحمد الربعي رحمة الله عليه، هالانسان اللي بس ذكراه تخليني ابتسم فكيف و هو يقول التالي بالوقت الذي كنت احوج اليه لان اذكر كل اسباب المحبة بالكون :)

"ما أجمل أن تبدأ صباحك بالمحبة والتسامح والصفح. كيف سيكون العالم أكثر اتساعا وأكثر جمالا حين تتسع القلوب فلا تجد الكراهية مكانا تلجأ إليه. وحين نؤمن أن الوحدانية لله، أما هذا الكون الفسيح فعنوانه التنوع. أما كنا نردد دائما أنه لو كان للزهور لونا واحدا لتوقفنا عن زراعة الحدائق، ولو كانت وجوهنا نسخا مكررة من بعضها البعض، فلن يتجشم أحدنا عناء النظر في وجه الآخر. ولو كانت السنة فصلا واحدا لفقدنا شهية النار في الشتاء، وزهور البرية في الربيع، وخفة الصيف..!"


- ما قبل الندوة ،، لقاء الكل

أستمتعت في اللقاء مع بقية المتحدثين بالندوة الذين تعرفت على بعضهم لأول مره في ذلك اليوم و كذلك ممثلي آيركس السيد ماثيو و السيد انطوان، تجربة جديدة و حدثت نقاشات و حوارات مثيرة للاهتمام و لمست جوانب أخرى من السيد عبدالقادر الجاسم مختلفة لما قرأت له / عنه و قد اعارضه و اختلف معه بالكثير من ذلك! لكني بالتاكيد استمتعت بسماع ما لديه حول الجوانب القانونية للنشر و رأيه بالرأي العام الكويتي و مقتطفات من خبرته. لم تسنح لي الفرصة بالاستزاده من فرناس لكن مدونته و فكره متاح و سعدت بمعرفته، و اصبح هو و بقية الاخوة المدونين من الربع و يعلمون بمقدار احترامي و تقديري لهم، شكرا لكل واحد منكم و تشرفت بمعرفتكم

- الغفوة

كان شبه مستحيل اني اغفي على الرغم من اني حاولت بس كان هالشي صعب، لبست و زهبت ورقتي اللي كتبتها من امس و كنت ملخصه فيها التلخيص اعلاه للي كنت بقوله و الشاطر فيكم يقرا خطي



- الزحمة

زادت زحمة السالمية توتري بس الحمد لله وصلت قبل ال٧ ، كنت خايفه اني اتاخر

- ما قبل اللوية

كنت متوتره بشكل كبير مع ان الموجودين ما كانوا واجد و غالبيتهم وجوه مألوفه و لحد ما وصلوا بعض اهلي و اعز صديقة لي ارتحت، بس مع دخلتهم زادوا الناس و ارتبكت اكثر

- باباراتزي

قبل الندوة الكاميرات الصحافية حسستني بالخوف و من كثر ما كنت احاول ابتسم وصلت لي الابتسامه اللي تحس خدودك تعورك و تحاول تخليها شاتره و مشرقه بس ما تقدر، ارتبكت بعد اكثر من هالكاميرات

- التقديم

تقديم الندوة رفع معدل الارتباك عندي، لكن الوقفات ما بين كلام المقدمين و اسلوب البعض خلاني ابتسم و خفف علي الجدية اللي كانت بتخنقني

- الثانية

كنت الثانيه و بعد تسطير المايكروفونات جدامي و خوفي اللي خلاني احس ان ماراح يطلع صوتي! الا اني تكلمت براحة، واجهتني مشكلة اني نسيت واجد من اللي كنت بقوله مثل المدونين اللي صدر لهم كتب و شكثر احنا فخورين فيهم و عن الكتاب الصحافيين والادبيين اللي انضموا لصفوف المدونين مما يدل على وجود ميزه بالتدوين لم توجد بالوسائل الاعلامية التقليدية اضافة الى انه وسيلة اعلان و تواصل جميلة! و الشاطر يقول جم مره قلت جميلة / جميل بالندوة. نسيت اقول عن تطور التدوين من محرر واحد الى عدة مشاركين، نسيت اقول عن اثر المدونين الغير كويتيين المشاركين لنا بالساحة التدوينية الكويتية و المنظمين لنا بدليل المدونات و بالتالي نعلم عن مقالاتهم من خلال الصفاة. نسيت اقول عن مدى جمال انضمام المدونات الفنية و التي يعبر بها الرسامون عن انفسهم و يعلنون لنا عن انشطتهم فلم تعد قاعات العرض التقليدية حاجز لعرض ابداعاتهم ،، هذي كلها افكار كانت ببالي مع اني ماكتبتها فوق بالتلخيص بس ببالي لاني حيييييل افكر فيها!! و كنت بقولها .. لكني اعزي نفسي بان هذي اول مره لي و حاولت اني اركز بتعريف المدونات و توضيح صورة المدونات الكويتية للاعلام مع تزايد الهمز و اللمز حول مراقبتها او التقليل من حرياتها، فهذه الحرية بان نكتب مانريد هي ما يميزنا. و مع زيادة الارتباك ما ادري ليش بس نششششششف ريجي! توهقت، و انا احاول ابولع بريجي ماكو فايده! يبس!

بيني و بين نفسي: ولييييين مو وقته! و اخاف اشيل قلاص الماي و ارتبك انزين بالله ما عرفت اشرب و كل خلق الله يطالعوني! و بالله شرقت و قمت اكح! صار عندي لويه بمخي و حسيت اني ابي اقول كل اللي ببالي باسرع وقت ممكن، اللي هنيه بلش فلم النسيان و ساعدتني الورقه شوي بس اعتذر من كل اللي كانوا ببالي بس ماعبرت عن وجودهم بالمدونات بشكل يوفيهم حقهم

سعدت بابتسامات الموجودين كانت تعطيني دفعة شجاعة و سعدت اكثر بهزة روس البعض بالموافقة على ما اقول و سعدت بوجوه كثيرة لم اعرفها شخصيا بحياتي و لكني كنت من اشد متابعين نشاطاتهم التدوينية و اخص بالذكر زيدون "الجود فاذر" - شروق - مس بيكر - روان ، حاولت و بما انها المرة الأولى كنت راضيه عن ادائي و ارتباكي

- تعقيب

سعدت بسلام عدة اخوات و سؤالهم عن اسم مدونتي الصحيح، سعدت بلقاء مدونات و مدونين، شكرا للكل


- حقيقة

لم ارغب بالظهور على الرغم من اني لا اعارض الظهور الاعلامي من باب باني اقول بمدونتي ما اقوله بحياتي العامة، و لكني اتمسك بمجهولية هويتي لاني انشد الحيادية :) فلا اريد ان يتحيد رأي القارئ لا بالايجاب ولا بالسلب تجاه شخصي! ولا يكون له اهتمام الا بما اطرح من مواضيع، و انا على علم بان هنالك الكثير ممن سيحترمون خصوصيتي و سينسون او يتناسون مع الوقت من انا، اضف إلى ذلك من لا يزال لا يعلم من انا و سيتعرف على مدونتي بالمستقبل :>، و هذه المقالة ستبقى في صفحة بمدونتي و سيتلوها صفحات و مقالات.

سعيده بكل عين وصلت لهذه الكلمة، شكرا لوقتكم


4 comments:

SHOOSH said...

I am so proud of u

even though I missed ur speach

bs I am so sure it was so great as u r ..

عادي

التوتر طبيعي

و الخوف و الرهبه منالناس و الكاميرات طبيعي أكثر

إنت تخافين

آنا كانت تحوشني نوبة ضحك الحمدالله و الشكر

من أبلش بتكلم تجيني الضحكه و أقعد أكركر

:**

Q80-Chill Girl said...

SHOOSH

LOL!
صبحج الله بالخير عاد كله و لاالضحك و مشكله لي حاشتج النوبه اللي ماتقدرين توقفين حتى لو حاولتي لوووول كنت اكرهها ايام المدرسة بس الحمد لله فجت عني شوي شوي

مشكوره و ماقصرتي حتى لو طافتج كلامي كافي وجودج و اهو اكبر تشجيع للكل و للندوة
:*

جنة الحواس said...

لم أتمكن من الحضور مع الأسف .. لكن أحييك و أشكرك على شجاعتك و تمثيلك للعنصر النسائي في الندوة

خاصة إنك من أوائل المدونات

أما الارتباك و النسيان فهما شران لابد منهما

:)

Q80-Chill Girl said...

جنة الحواس

كلامج اسعدني و شهادتج اعتز فيها
:*

شكرا من القلب :)