Wednesday, 23 December 2009

بالمختصر المفيد ،، السايرزم

من زمان خبري بالانباء مادري ليش هجرت هالجريدة، بس شفت رابط هالمقالة ل صلاح الساير في مجموعة "ماني سني ولا شيعي ،، ماني بدوي ولا حضري ،، انا كويتي" في كتاب الوجه ،، و اعجبني الساير ببساطة طرحة المعتاد :] اتمنى الكل يقراها بسعة صدر ووعي، و تنطبق على كافة التصنيفات في الكويت التي سمعنا بها مؤخرا

ترف
الأربعاء 23 ديسمبر 2009 - الأنباء

التعرض للناس عبر وسائط الاعلام والتهجم عليهم او الطعن في ولائهم او التشكيك في وطنيتهم سلوك شاذ مرفوض، وكان يتوجب على الحكومة ان تسارع الى غل الايادي التي مارست هذا السلوك المدمر، قبل ان يتحشد الناس ويتورط البعض في حفلة الردح.

غير ان المرفوض ايضا ترويج المظلومية الوهمية بين المواطنين الكويتيين عبر ايهامهم بأنهم ينتمون الى شريحة مضطهدة اسمها «ابناء القبائل» ذلك ان المواطنين الكويتيين الذين يتحدرون من اصول بدوية هم جزء اصيل من الشعب الكويتي، والزج بهم في مثل هذه التصنيفات الانعزالية ظلم للعباد مثلما هو ظلم للبلاد.

ان هموم «سالم» الموظف في مستوصف كيفان وهموم «عباس» الموظف في مستوصف الرميثية وهموم «مطلق» الموظف في مستوصف الجهراء، هموم واحدة، فالثلاثة مواطنون كويتيون يحلمون بكويت اجمل لهم ولعيالهم.

اما الحديث عن «ابناء القبائل» فمثل الحديث عن «عيال بطنها» تصنيف انعزالي لا يصمد امام النقد الاجتماعي، اضافة الى كونه ترفا لا يسهم في بناء الاوطان بل يمزقها بالوهم والاخيلة المريضة.


www.salahsayer.com

sayrism@hotmail.com


2 comments:

حسـّون الملعـون said...

مادري ليش وانا اقرا هالبوست تذكرت عبدالله المحيلان وبرنامجة الاذاعي القديم اللي كان يقدمه بيوم الخميس

Q80-Chill Girl said...

حسون

يمكن لانه بسيط و كاتب المقالة بلغة سهلة و اختصر اللغوة الزايدة و قال كلامه بالصميم؟ :) عن نفسي حيل حبيت بساطته