Tuesday, 10 April 2007

ديوانية الأسبوع - المدونات الكويتية

استمتعت بحلقة أمس من برنامج ديوانية الأسبوع للدكتور شفيق الغبرا، اللي بالنسبة لي غني عن التعريف و ثروة علمية لا يستهان بها بالنسبة للكويت بشكل خاص حيث لا يمكن أن ننسى وقفاته بالدفاع عن الكويت في الإعلام في وقت حاجة الكويت لمن يقول كلمة الحق و يدحض من يستغل الكذب لتشويه صورة الكويت!

الحلقة كانت مسالمة لأبعد الحدود ما عدى ما ذكره محمود المدون البحريني عما حدث لبعض للمدونين في البحرين من اعتقال و تجريم و لن ادخل بتفاصيل هذا الموضوع ببساطة لأني غير ملمة بالحيثيات الخاصة به، لكن احترمت شجاعته بالحديث و احترامه لحق الغير باستخدام القضاء ليعترض عما يقوله البعض عن الآخر.

الحديث عن المدونات السياسية جاء خجولا وواقعياً بهذا الخجل! لسبب أن المدونات السياسية ليست الغالبة على المدونات الكويتية! مدونات الكويتيين بالغالب مدونات شخصيه تعبر عن شخصياتهم و منظورهم للحياة الكويتية و ما حولهم من أحداث و يحاكي الواقع بأسلوب بسيط و شبابي (دفعة صيف 2004 تحديداً، مع احترامي و تقديري للكل بس اطلاعي لفترة قل على عالم التدوين الكويتي و هذه المجموعة التي بدأت معها)

بنظري الحديث و الحوار كان عفوي و فعلا استمتعت بهذه العفويه كانت جداً واقعية و عكست الصورة اللي تعبر عن المدونات الكويتية (كررت نقطتي من شدة إعجابي بالبساطة بالتعبير)

المحاور الدكتور شفيق الغبرا لم يخذلني برقيه و بساطته فهو لا يزال من الأشخاص الذين أعجب بحديثهم و هدوئه المنطقي

شروق ،، يمكن أكون متحيزة لها لأني فعلا أحب هذه الإنسانة قد لا اتفق معها بكل شيء لكنها تدخل القلب و عقليتها تسمح للحوار انه يكون مثري بشكل جميل و لا اخفي اتفق معها بالكثير، هادئة متحدثه بلباقة و بساطه جميلة عكست صورة شفافة و رقيقة عن عالم التدوين و كسرت الخجل الأنثوي "بين المدونات الإناث" بالظهور إعلاميا.

زيدون! زياااد ،، فعلا بدايتي مع التدوين بسبب هذا الشخص و تحديدا عن طريق مجموعة ماد م2000 البريدية و اذكر ذلك الصيف الذي لم اعرف به حتى معنى كلمة مدونة و أنشأتها من باب الفضول و من ثم أصبح تعلق و جزي من شخصيتي، حديثه جاء راقياً غير ثوري على عكس ما توقعت، عبر عن صورة واقعية للمدونات الكويتية أننا لسنا أشخاص عنيفين و نبحث عن الحرية لأننا ببساطة نمتلكها و لكن بنطاق أوسع في المدونة بدون قص و لزق من قبل الرقيب الموجود بالإعلام الكويتي

بدر ،، عجيب كالعادة، مرتبك و بعض الكلمات تاهت في الحوار و لكن بشكل إجمالي شرح عما يجمعنا و هو جهده الجميل بموقعه والذي حاز به على لقب الأب الروحي (إن صحت الترجمة؟ مزاجي عربي اليوم!) مشاركته خجولة و احتوت الجانب التقني بتاريخ التدوين بالكويت و الذي فعلا انتشر بعد عام 2003 بشكل متوسع، و بدر مع رام و مارك (أو باترك؟ نسيت بس هذه العائلة اللبنانية التي أحبها) بذلوا جهد جميل بموقع الذي تعرفت عليه بوقت متأخر للأسف و الذي كان الهدف منه عكس صورة عما هو حقيقي و يدور بالكويت في تلك الفترة. جهد بدر الفريح لا اقدره بثمن لأنه فعلا كان و سيبقى إن شاء الله مرجع و دليل للمدونات الكويتية

محمد ،، ببساطة عجيب! على الرغم من عدم تعليقي بمدونته إلا إني من اشد المعجبين بالعفيسه اللي يسويها بكل مقالة! شخبابيط و ألوان و لويه بس تعبر عن شخصية عفوية و ملونه بتعبيرها! ملاحظاته على المجريات اليومية أو الإعلانات بالجرائد أو الشارع فعلا ممتعه. اراءه بالمدونات أخرى و التي يطرح فيها بعض المواضيع التي تتناول الأوضاع الكويتية كانت بوابة معرفتي بمدونته، و فعلا إنسان له فكر يعجبني وواقعي ولا يكابر! إن اكتشف انه على خطاء يقول أخطأت و إن كان راعي حق ما يخلي حقه.

جاسم القامس ،، فضل أن تكون مدونته مجهولة ولكني لم أقاوم أن أرى ساحة الصفاة ببالي من حواره و تركيزه على أن نشاط المدونة حول نقل الأخبار التي قد لا يعلم بها الآخرين، كونه واحد من بين 5 آخرين "إحصائيا" يعبر عن نسبه تقل عن 20% من المدونين الكويتيين وهي نسبة أكثر من نسبة المدونات السياسية بالواقع "حسب رأيي و أتأمل أن أتمكن بيوم من الأيام أن أكون أكثر دقة كدقتي على مقياس صغير (والذي هو الديوانية التي احتوت 6 أشخاص ) لأنه في حال اعتبرنا عدد المدونات الكويتية 500 سيكون منها 82 مدونة سياسية! و هذا مغاير للواقع، المدونات ذات الطابع السياسي قليلة مقارنة بالغالبية التي تتناول الحياة الكويتية بسياستها، رياضتها، إخفاقاتها، نجاحاتها الخ.. ما أعجبني هو انه متحدث جيد و عكس وجهة نظر من يمتلك مدونة تهتم بالوضع السياسي بالكويت و ينشد عهد إخباري جديد

قتيبة ،، تحدث بنفس البساطة التي بمدونته و يكتب بها، حديثه كان عفويا كالبقية و هو ما أضفى جمال على الحوار. ضمن حوار الأخ قتيبة تم استعراض مدونة مارك المدونة التي تعبر عن حب هذا الشخص لمجال الإعلان و التي ارجع لها في الكثير من خياراتي التجارية و المطعمية :> مما أكد على أن المدونات الكويتية تتناول الحياة بالكويت بجوانبها كافة و أفكار كيو و عن سبب شغفه بكرة القدم (كما عرض بالبرنامج)

محمود من البحرين، ما اعرفه و لكن اعرف مدونته و قريت له بشكل بسيط جدا(مؤخرا عن ربيع الثقافة في البحرين الذي أغبطهم عليه) و قد لا أنصفه بالحديث عن مدونته لكن كمتحدث كان جيدا جداً عبر عن نفسه و المدونات بشكل جميل، و أكثر ما أعجبني تقبله لرأي الغير حتى و إن تمت محاكمته بسبب آراء الغير بما يكتب، لأننا فعلا مسئولين عما نكتب و نقول بشكل أو آخر.

أقول للمدونين المشاركين بالحلقة، أحبكم و أحترمكم
لأنكم فعلاً قمتم بعكس واقعنا بشكل بسيط (جم مره قلت بسيط؟ بهالمقالة) بالنهاية مجتمع المدونات الكويتية يحتوي كويتيين و كما نحن في الواقع نكون بمدوناتنا، و إن أعطتنا الأسماء المستعارة إحساس بالحرية و عدم التقيد بما يراه الغير و يجنبنا الحكم المسبق الذي يحترفه غالبية الكويتيين (منو ولد/بنت فلان؟ لا هذيلا كيت و كيت) من دون أن يفكر انه يقرأ المقالة و يحكم على المطروح فيها لعله يجد فيها ما يفيده فلا يوجد فكر متطابق 100% و لكن يوجد أرضيات مشتركة نقف عليها و يوجد تجارب ووجهات نظر للغير



Thank you ALL :)





Note: I wrote this post originally in 10.4.2007 and i actually published it! but i do not know why i saved it as draft!! this is a re-publish for it in 3.6.07!!

حدي مفتشله من حالة الدوخان اللي انا فيها


7 comments:

Broke said...

Allah Ya Q80-Girl !

كفيتي و وفيتي

They were confident and amazing . You said it all .

This would be the best reference for those who missed it ;)

Purgatory said...

sounds like love actually but the talk show version.

Lets see if you knew I was going to say that :P

الا الدستور said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Q80-Chill Girl said...

Broke

Thank you I am flattered :D

Purg.

LOL nope this time you won! I did not expect this, the link was not so obvious today, I have to give it to you its a creative one ;p

الا الدستور

اعتذر اخوي من مسح تعليقك لاني كنت اتمنى تعليق على الموضوع المكتوب او البلوق او اي شيئ ينتمي له و ليس اعلان عن موقع شبكتكم، لست ضد حملتكم ولا موقعكم

لكن انا مع
الدعيج

Latifa said...

The blogs episode was peacfull as you mentioned, i enjoyed it too.
They were brave to show there faces.

kuwaite said...

توني شفت اللقاء

ماقدر احكم على الاخوان لانه اول لقاء لهم ولكم اقدر اقول بداية جميلة للجميع

وخاصه زياد


شروق كانت أفضل ألف مره من اللقاء السابق لها واكثر جديه



عقبال نشوفج بلقاء انتي ومدونتج :)

Q80-Chill Girl said...

Latifa

yes they are brave, I second that :D welcome in my blog

هلا اخوي كويتي :>

فعلا انا اتفق معاك بداية جميلة، و ان شاء الله تكون الصورة عند الناس مشرقه عن المدونات الكويتية لانها فعلا شي يرفع الراس و مساحة حرة للحوار

و على الظهور الاعلامي لي و لمدونتي ما ندري شنو يخش لنا المستقبل و ان شاء الله خير

:>

شوكراان مجددا